الخميس، 13 يناير، 2011

انا ها هنا ..



اليوم .. وبعد إنقطاع طويل ..

عدت من جديد لمتنفسي ..

إعتدت عليه .. أعتدت عليكم ..

كم أحبك يا مدونتي ..

فهنا توصل الكلمات ما يعجز لساني عن ..

هنا أقول ما أريد دون الخوف من ردة الفعل ..
هنا تنهد همومي .. تنزاح أحزاني ..

هنا يعرفني الناس كما أنا .. من دون خداع..

هنا أنا كما أنا ..

فشكرا لمن .. فتح عيناي لهذا العالم الجميل ..

شكرا لمن يساندني .. لمن يتابعني ..
شكرا لكم جميعا ..

أخيرا .. أقبل

عندما سمعت خطواته من بعيد ..
أقبلت مسرعة نحو النافذه ..
لتصدق عيناي ما قد سمعته أذناي ..
نعم .. إنه هو .. فكشف ثغري عن ابتسامته ..
هو كما عرفته .. جميل منظره .. عذب صوته ..
لطيف لمساته .. ينكب علي فيغسل همومي ..
يزيل أحزاني .. يغسل التعب بقطرات الأمل ..
هكذا هو المطر .. كما عرفته .. قليل كميته ..
نادر رؤيته .. قوي بصمته .. فشكرا لك ربي ..
على نعمة كهذه =) ..